Prevention and Care of Common Kidney Diseases at Single Clickحدوث أمراض الكلى في تزايد سريع جداً. انضم إلى بعثة الوقاية من ورعاية مشكلات الكلى.

« Table of Contents

الفصل 5: أمراض الكلى الرئيسية

يتم تقسيم أمراض الكلى إلى مجموعتين:

  • الأمراض الطبيةتم التعامل مع أمراض الكلى الطبية مثل الفشل الكلوي وعدوى المسالك البولية والمتلازمة الكلائية بالأدوية الموصوفة من قبل أخصائي الكلى. ويحتاج مرضى الفشل الكلوي المتقدم إلى العلاج بالغسيل الكلوي وزرع الكلى
  • الأمراض الجراحية: يقوم طبيب المسالك البولية بعلاج أمراض الكلى الجراحية مثل مرض الحصوات ومشاكل البروستاتا وسرطان الجهاز البولي عن طريق الجراحة والتنظير وتفتيت الحصوات.
  • كيف يختلف طبيب الكلى عن طبيب المسالك البولية؟ أطباء الكلى هم أطباء وأطباء المسالك البولية جراحين متخصصين في أمراض الكلى.
أمراض الكلى الرئيسية
جراحي طبي
مرض الحصوات الفشل الكلوي الحاد
مشاكل البروستاتا مرض الكلى المزمن
التشوهات البولية الخلقية عدوى المسالك البولية
السرطان المتلازمة الكلائية

الفشل الكلوي

انخفاض قدرة الكليتين على ترشيح وإخراج الفضلات.

يتمثل الفشل الكلوي الحاد في الفقد السريع لوظائف الكلى ومع مدة علاج صغيرة، عادةً ما تتحسن الكلى
CHP. 5. أمراض الكلى الرئيسية 19

وللحفاظ على توازن الكهارل هو ما يعرف بالفشل

الكلوي. ويقترح ارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم واليوريا في الدم في اختبار الدم الإصابة بالفشل الكلوي. ويقسم الفشل الكلوي بصورة رئيسية إلى نوعين: مرض الفشل الكلوي الحاد ومرض الكلى المزمن (الفشل).

لفشل الكلوي الحاد

انخفاض أو فقدان مفاجئ لوظائف الكلى يطلق عليه الفشل الكلوي الحاد أو الإصابة الكلوية الحادة. وينخفض حجم البول في غالبية المرضى المصابين بالفشل الكلوي الحاد. وتتمثل الأسباب الهامة وراء الإصابة بالفشل الكلوي الحاد في الإسهال والقيء والملاريا المنجلِية وانخفاض ضغط الدم والإنتان وبعض الأدوية (مثبط الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وأدوية مضادات الالتهابات غير الستيرويدية)، الخ. ومع العلاج الطبي المناسب (والذي تمثل في بعض الأحيان في الغسيل الكلوي)، تعود وظائف الكلى إلى طبيعتها في معظم الحالات.

مرض الكلى المزمن

يُطلق على الفقدان التدريجي والمتقدم والذي لا رجعة فيه لوظائف الكلى على مدار شهور عديدة قد تصل إلى سنوات بمرض الكلى المزمن (الفشل الكلوي المزمن). وفي المرض الكلوي المزمن، تنخفض وظيفة الكلى ببطء وبشكل مستمر. وبعد فترة طويلة، تنخفض وظائف الكلى لتصل إلى مرحلة تتوقف فيها الكلى في الغالب عن العمل تماماً. ويُطلق على هذه المرحلة المتقدمة والتي تهدد حياة المريض المرحلة النهائية للمرض الكلوي.

يمثل مرض الكلى المزمن مرض صامت وغالباً لا تتم ملاحظته. وفي المراحل المبكرة من مرض الكلى المزمن، تكون العلامات والأعراض قليلة. وتتمثل الأعراض العامة لمرض الكلى المزمن في الضعف وفقدان الشهية والغثيان والقيء والتورم وارتفاع ضغط الدم، الخ. وتتمثل اثنين من أهم الأسباب وراء مرض الكلى المزمن في داء السكري وارتفاع ضغط الدم. .

يطلق على الفقدان التدريجي والتقدم والذي لا رجعة فيه لوظائف الكلى على مدى فترة زمنية طويلة: مرض الكلى المزمن
20. حفظ الكلى الخاصة بك

يعتبر وجود البروتين في فحص البول وارتفاع مستوى الكرياتينين في اختبار الدم والكلى الصغيرة المنكمشة وفقاً للتصوير بالموجات فوق الصوتية من أهم الدلائل التشخيصية للإصابة بمرض الكلى المزمن. ويعكس مستوى الكرياتينين في الدم شدة الفشل الكلوي حيث يزيد مستوى الكرياتينين في الدم مع التقدم في سير هذا المرض. في المرحلة المبكرة لمرض الكلى المزمن، يحتاج

المريض إلى الأدوية المناسبة والتعديلات على النظام الغذائي. وليس هناك علاج يمكنه شفاء المريض من هذا المرض. لكن الهدف من العلاج هو إبطاء تطور المرض ومنع المضاعفات وبالتالي إبقاء المريض في حالة جيدة لفترة طويلة بالرغم من شدة المرض.

عندما يتطور المرض إلى مرحلة متقدمة (المرحلة النهائية لمرض الكلى) – تفقد أكثر من 90% من وظائف الكلى (عادةً ما تكون نسبة الكرياتينين في الدم أكثر من 8-10مجم/ديسللتر). وتتمثل خيارات العلاج الوحيدة لهذه المرحلة في الغسيل الكلوي (الغسيل الكلوي الدموي والغسيل الكلوي الصفاقي) وزرع الكلى.

يمثل الغسيل الكلوي عملية ترشيح للتخلص من الفضلات والسوائل الزائدة من الجسم والتي تتراكم في الجسم عندما تتوقف الكلى عن العمل. ولا يعد الغسيل الكلوي علاجاً لمرض الكلى المزمن. ففي المرحلة المتقدمة لمرض الكلى المزمن، يحتاج المريض إلى العلاج بالغسيل الكلوي المنتظم على مدى الحياة (ما لم يتم زرع الكلى بنجاح). وتتمثل طريقتي الغسيل الكلوي في الغسيل الكلوي الدموي والغسيل الكلوي الصفاقي.

الغسيل الكلوي الدموي هو الشكل الأكثر استخداماً للغسيل الكلوي. فمن خلال الغسيل الكلوي الدموي وبمساعدة ماكينة خاصة، يتم التخلص من الفضلات والسوائل والأملاح الزائدة. والغسيل الكلوي الصفاقي الجوال المستمر هو شكل أخر للغسيل الكلوي الذي يمكن تنفيذه في البيت أو في مكان العمل بدون مساعدة الماكينة.

يمثل الغسيل الكلوي طريقة صناعية للتخلص من الفضلات والسوائل الزائدة من الدم عندما تفشل الكلى في القيام بذلك
CHP. 5. أمراض الكلى الرئيسية 21.

يُعتبر زرع الكلى هو الخيار الأفضل لعلاج المرحلة النهائية لمرض الكلى (المرحلة المتقدمة لمرض الكلى المزمن). حيث يمثل زرع الكلى طريقة العلاج الأكثر فعالية وطريقة العلاج الوحيدة الشافية للمرحلة النهائية لمرض الكلى.

عدوى المسالك البولية

يمثل حرقان في البول وكثرة التبول وألم في الجزء السفلي من البطن وحمى الأعراض الشائعة لعدوى المسالك البولية. وفي اختبار البول، يقترح وجود الخلايا القيحية الإصابة بعدوى المسالك البولية.

يستجيب معظم المرضى المصابين بعدوى المسالك البولية بشكل جيد للعلاج بالمضادات الحيوية. وتحتاج عدوى المسالك البولية في الأطفال إلى عناية خاصة. حيث يمكن أن يؤدي التأخر في العلاج أو العلاج غير المناسب لعدوى المسالك البولية إلى أضرار لا رجعة فيها للكلى المتنامية.

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من عدوى المسالك البولية المتكررة، من المهم استبعاد انسداد المسالك البولية ومرض الحصوات وتشوهات بالمسلك البولي وسل تناسلي بولي عن طريق الفحص السليم. ويتمثل السبب الأهم لتكرار عدوى المسالك البولية في الأطفال في الجزر المثاني الحالبي. حيث يمثل الجزر المثاني الحالبي تشوه خلقي يتدفق البول من خلاله عائداً إلى المثانة ومنه إلى واحد أو اثنين من الحالبين وصولاً إلى الكلى.

المتلازمة الكلائية

تمثل المتلازمة الكلائية مرض كلوي يمكن رؤيته بشكل متكرر أكثر في الأطفال مقارنةً بالبالغين. حيث عادةً تمثل الهجمات المتكررة من التورم (الوذمة) العرض الأكثر شيوعاً. وجود البروتين في البول (أكثر من 3.5 جرام يومياً) وانخفاض مستويات الألبومين (نقص الأَلبومين في الدم) وارتفاع مستويات الكولسترول وضغط الدم الطبيعي ووظائف الكلى الطبيعية سمات هذا المرض.

يمكن أن يتسبب التأخر في العلاج والعلاج غير الكافي لعدوى المسالك البولية في الأطفال إلى تلف لا رجعة فيه بالكلى المتنامية
22. حفظ الكلى الخاصة بك

يبين هذا المرض استجابة جيدة للعلاج. ويظل يزهر المرضى أعراضاً بعد التوقف عن العلاج ولكن يتكرر المرض في معظم الحالات. وبهذه الطريقة المتعلقة بدورة الاستجابة للعلاج، تعتبر فترة هدأة المرض والانتكاسات المتكررة المسببة للتورم من سمات المتلازمة الكلائية. ونظراً لتكرر دورة الشفاء والانتكاسات لفترة طويلة (سنوات)، يصبح هذا المرض مسألة مقلقة للطفل والعائلة. لكن من المهم تذكر أن النتائج تكون ممتازة على المدى الطويل في الأطفال المصابين بالمتلازمة الكلائية. فهم يحيون حياة صحية مع وظائف كلى طبيعية. .

حصوات الكلى

تمثل حصوات الكلى احد مشكلات الكلى الشائعة. حيث تعتبر الكلى والحالب والمثانة من الأماكن الشائعة لتكون الحصوات. وتتمثل أعراض حصوات الكلى في الألم الشديد الذي لا يحتمل والغثيان والقيء ودم في البول، الخ. ومع ذلك، قد لا يشعر بعض الناس الذين لديهم حصوات في الكلى حتى لفترات طويلة بأية أعراض (الحصوات الصامتة) على الإطلاق.

بالنسبة لتشخيص حصوات الكلى، يعتبر فحص البطن بالأشعة السينية والموجات فوق الصوتية من أهم الفحوصات التي يتم إجرائها.

تمر معظم الحصوات صغيرة الحجم بطريقة طبيعية مع البول عن طريق تناول الكثير من السوائل. وإذا ما تسببت الحصوات في الم شديد مزمن أو عدوى متكررة أو انسداد في المسلك البولي أو تلف الكلى، فانه من الضروري إزالتها. ويتوقف الأسلوب الأمثل لإزالة الحصوات على حجم ومكان ونوع الحصاة. وتتمثل معظم الطرق الشائعة لإزالة الحصوات في تفتيت الحصاة والتنظير الداخلي (استخراج حصاة الكلية بطريق الجلد وتنظير المثانة وتنظير الحالب) والجراحة المفتوحة.

يعتبر تضخم البروستاتا الحميد السبب الأكثر شيوعاً للمشاكل البولية في الذكور كبار السن
23. CHP. 5. أمراض الكلى الرئيسية

نظراً لارتفاع خطورة تكرر الحصوات بنسبة تصل إلى 50-80%، يكون من الضروري تناول الكثير من السوائل وتقييد النظام الغذائي وإجراء الفحص الدوري.

تضخم البروستاتا الحميد

أن غدة البروستاتا موجودة فقط في الذكور. وهي تقع تحت المثانة وتحيط بالجزء الأولي من الإحليل. وتبدأ غدة البروستاتا في التضخم بعد عمر الخمسين. حيث تضغط البروستاتا المتضخمة على الإحليل وتسبب مشكلات في التبول في الذكور كبار السن.

تتمثل الأعراض الأساسية لتضخم البروستاتا الحميد في التبول المتكرر (خصوصاً بالليل) وتقاطر البول في نهاية التبول. ويُعد الفحص عن طريق وضع الإصبع في المستقيم (الفحص الرقمي للمستقيم) والفحص بالموجات فوق الصوتية من أهم الطرق التشخيصية للكشف عن تضخم البروستاتا الحميد.

يمكن علاج عدد كبير من المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة إلى معتدلة لتضخم البروستاتا الحميد بشكل فعال ولمدة طويلة بالأدوية. يحتاج العديد من المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة وبروستاتا متضخمة بشكل كبير إلى استئصال البروستاتا تنظيرياً عبر الإحليل.






يمكن أن تتواجد حصوات الكلى بدون أعراض حتى لسنوات .