Prevention and Care of Common Kidney Diseases at Single Clickحدوث أمراض الكلى في تزايد سريع جداً. انضم إلى بعثة الوقاية من ورعاية مشكلات الكلى.

« Table of Contents

الفصل 18: عدوى المسالك البولية

تشكل الكلية والحالب والمثانة والإحليل الجهاز البولي. حيث تمثل عدوى المسالك البولية عدوى بكتيرية تؤثر على أي جزء من المسالك البولية. وتُعد عدوى المسالك البولية النوع الثاني الأكثر شيوعاً للعدوى في جسم الإنسان.

ما هي أعراض عدوى المسالك البولية؟

قد تختلف أعراض عدوى المسالك البولية بحسب شدة العدوى والسن ومكان العدوى في المسلك البولي.

أعراض عدوى المسالك البولية الأكثر شيوعاً:

  • حرقان أو ألم أثناء البول.
  • تكرار التبول والرغبة الملحة في التبول.
  • الحمى والتوعك.
  • رائحة كريهة وبول غائم.

أعراض نتيجة عدوى بالمثانة (التهاب المثانة)

  • عدم الإحساس بالراحة في الجزء السفلي من البطن
  • البول المتكرر والمؤلم مع نزول كمية صغيرة من البول.
  • عادةً ارتفاع بسيط في درجة الحرارة دون الشعور بألم في الخاصرة.
  • دم في البول.

أعراض نتيجة لعدوى في الجزء العلوي من المسالك البولية (التهاب الحويضة والكلية)

  • ألم في الجزء العلوي من الظهر والخاصرة
البول الحارق والمتكرر من العلامات الشائعة لعدوى المسالك البولية
120. حفظ الكلى الخاصة بك
  • ارتفاع عالي في درجة الحرارة مع رعشة.
  • الغثيان والقيء والضعف والتعب والشعور العام بالمرض.
  • تغيرات نفسية أو ارتباك بالنسبة للمسنين.

هذا هو الشكل الأكثر خطورة لعدوى المسالك البولية. ويمكن أن يكون العلاج غير الملائم والتأخر في العلاج مهدداً للحياة.

ما هي أسباب عدوى المسالك البولية المتكررة؟ تتمثل الأسباب الهامة لعدوى المسالك البولية المتكررة في:

1. انسداد المسالك البولية: العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى انسداد المسلك البولي يمكن أن تتسبب في عدوى المسالك البولية المتكررة.

2. الجنس الأنثوي: بسبب قصر الإحليل عند السيدات، فهن أكثر عرضة لعدوى المسالك البولية عن الرجال.

3. الجماع: تميل النساء النشيطات جنسياً إلى الإصابة بشكل اكبر بعدوى المسالك البولية عن النساء غير النشيطات جنسياً.

4. الحصيات البولية: يمكن للحصيات في الكلية أو الحالب أو المثانة أن تسد تدفق البول وتزيد مخاطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.

5. القسطرة البولية: يكون الأفراد ذوي القسطرة المَسسْتَقِرة في خطر متزايد للإصابة بعدوى المسالك البولية.

6. تشوهات خلقية في المسالك البولية: يكون الأطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية في المسالك البولية مثل الجزر المثاني الحالبي (الحالة التي يتحرك خلالها البول راجعاً من المثانة إلى الحالبين) وصمام الإحليل الخلفي في خطر متزايد للإصابة بعدوى المسالك البولية

7. تضخم حميد في البروستاتا: يكون الرجال فوق الـ 60 عام المصابين بتضخم في البروستاتا (تضخم حميد في البروستاتا) أكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية. .

انسداد المسالك البولية من الأسباب الهامة وراء عدوى المسالك البولية المتكررة
CHP. 18. المسالك البولية العدوى 121.

8. الأجهزة المناعية المكبوتة يكون المرضى المصابين بداء السكري أو فيروس العوز المناعي البشري (فيروس الايدز) أو السرطان أكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية.

9. أسباب أخرى ضيق في الإحليل أو الحالبين أو تدرن المسالك البولية التناسلية أو المثانة العصبية أو رتج المثانة.

هل يمكن أن تتسبب عدوى المسالك البولية المتكررة في تلف الكلية؟

عادةً لا تتسبب عدوى المسالك البولية المتكررة في تلف الكلية عند البالغين.

يمكن لعدوى المسالك البولية في البالغين أن تتسبب في تلف الكلية إذا لم يتم تصحيح العوامل المؤهبة مثل الحصيات أو الانسداد أو ضيق تدفق البول أو تدرن في المسالك البولية التناسلية.

ومع ذلك، ففي الأطفال الصغار، يمكن أن يتسبب التأخر في العلاج أو العلاج غير الملائم لعدوى المسالك البولية المتكررة في أضرار لا رجعة فيها بالنسبة للكلية المتنامية. ويمكن أن يؤدي هذا التلف إلى انخفاض وظيفة الكلى وارتفاع ضغط الدم فيما بعد على مدار الحياة. لذا، تكون مشكلة عدوى المسالك البولية أكثر عند الأطفال مقارنةً بالبالغين.

تشخيص عدوى المسالك البولية:

تؤدى الفحوصات لتحديد التشخيص وشدة عدوى المسالك البولية. وبالنسبة للأفراد الذين يعانون من عدوى المسالك البولية المعقدة أو المتكررة، تؤدى اختبارات مختلفة لتحديد التشخيص العوامل المؤهبة أو عوامل الخطورة. .

الفحوصات الأساسية لعدوى المسالك البولية

1. اختبار البول

يتمثل اختبار الفحص الأكثر أهمية لعدوى المسالك البولية في التحليل الروتيني. حيث يفضل أخذ عينة من البول في الصباح الباكر لإجراء هذا الاختبار. .........

لا تسبب عدوى المسالك البولية عادةً تلف في الكلية عند البالغين وذلك في غياب انسداد تدفق البول .
122. حفظ الكلى الخاصة بك

... بالنسبة للفحص المجهري للبول، يقترح وجود خلايا الدم البيضاء بشكل ملحوظ الإصابة بعدوى المسالك البولية. حيث يقترح وجود خلايا الدم البيضاء في البول الإصابة بالتهاب في مجرى البول لكن غيابها لا يستبعد الإصابة بعدوى المسالك البولية. وتعتبر اختبارات غميسة البول الخاصة (إنزيم إِستراز الكريات البيضاء والنتريت) من اختبارات الفحص المفيدة لتشخيص عدوى المسالك البولية والتي يمكن أدائها في المكتب أو المنزل. ويقترح اختبار غميسة البول الايجابي الإصابة بعدوى المسالك البولية وبالتالي يحتاج هؤلاء المرضى إلى مزيد من التقييم. وتعتبر كثافة تغير اللون نسبية بالنسبة لأعداد البكتيريا .

في البول. وليس اختبار غميسة البول لتشخيص عدوى المسالك البولية من الاختبارات المتاحة على نطاق واسع في الهند.

2 مزرعة البول واختبار الحساسية

يتمثل المعيار الذهبي لتشخيص عدوى المسالك البولية في اختبار مزرعة البول والذي يجب أن يؤدى قبل البدء في العلاج بالمضادات الحيوية. ويوصى بمزرعة البول لتشخيص عدوى المسالك البولية المعقدة أو المقاومة وفي بعض الحالات القليلة لتاكيد التشخيص العلاجي لعدوى المسالك البولية.

يستغرق اختبار مزرعة البول حوالي 48-72 ساعة. ويُعد التأخر الزمني الملحوظ بين جمع العينة وتيسر التقرير عائق رئيسي أمام هذا الاختبار.

على أساس طبيعة نمو الكائنات الحية في مزرعة البول، يتم تحديد وجود وشدة العدوى ونوع الكائنات الحية المسئولة.

تحدد مزرعة البول البكتيريا المحددة المسببة للعدوى وتحدد أي نوع من المضادات الحيوية الواجب استخدامها في العلاج.

لتجنب التلوث المحتمل لعينة البول، يُطلب أولاً من الشخص القيام بتنظيف منطقة العضو التناسلي وجمع البول ذو الجريان المنتصف في قنينة معقمة. وتتمثل الطرق الأخرى المستخدمة لجمع عينة مزرعة البول في الشفط فوق العاني وعينة البول عن طريق القسطرة واخذ عينة البول في كيس.

CHP. 18. المسالك البولية العدوى 123.

اختبارات الدم3

عادةً ما تتمثل اختبارات الدم المؤداة بالنسبة لعدوى المسالك البولية في قياس مستوى الهيموجلوبين وعدد كريات الدم البيضاء الكلية والتمايزية ونسبة اليوريا في الدم ومستوى الكرياتينين في الدم ومستوى السكر في الدم ومستوى بروتين سي التفاعلي.

الفحوصات بالنسبة لتشخيص العوامل المؤهبة أو عوامل الخطورة

إذا لم تستجيب العدوى للعلاج أو إذا كان هناك حدوث متكرر للعدوى يستلزم إجراء المزيد من الفحوصات – الموضحة أدناه – من اجل الكشف عن العوامل المؤهبة أو عوامل الخطورة الكامنة.

1. فحص البطن بالموجات فوق الصوتية والأشعة السينية.

2. الفحص البطن بالأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي.

3. تجنب صورة المثانة والإحليل (تصوير المثانة والإحليلِ التبولِي).

4. تصوير الجهاز البولي عن طريق الوريد

5. الفحص المجهري للبول من اجل التدرن.

6. تنظير المثانة: يقوم طبيب المسالك البولية من خلاله بالنظر داخل المثانة عن طريق جهاز خاص يسمى "تنظير المثانة".

7. الفحص عن طريق طبيب أمراض النساء.

8. ديناميكا البول.

9. مزارع الدم.

الوقاية من عدوى المسالك البولية

1. شرب كميات كبيرة من السوائل يومياً (3-4 لترات) مما يخفف لون البول ويساعد في إبعاد البكتيريا عن المثانة ومجرى البول.

من اجل العلاج الناجح لعدوى المسالك البولية، من الضروري القيام بتشخيص العوامل المؤهبة الكامنة
124. حفظ الكلى الخاصة بك

2. القيام بالتبول كل ساعتين إلى ثلاث ساعات. ولا تؤجل الذهاب إلى الحمام. حيث يعطي الاحتفاظ بالبول داخل المثانة لمدة طويلة الفرصة لبكتيريا أن تنمو.

3. تناول الطعام المحتوي على فيتامين سي أو حمض الأسكوربيك أو عصير التوت البري لجعل البول الحمضي يقلل من نمو البكتيريا.

4. تجنب الإمساك أو معالجته بشكل سريع.

5. يجب على السيدات أو البنات مسح أنفسهن من الأمام للخلف (وليس من الخلف للأمام) بعد استخدام المرحاض. فتمنع هذه العادة البكتيريا في المنطقة الشرجية من أن تنتشر إلى المهبل والإحليل

6. تنظيف المنطقة التناسلية والشرجية قبل وبعد الجماع. مع القيام بالتبول قبل وبعد الجماع وشرب كوب كامل من الماء بعد الجماع.

7. يجب على السيدات ارتداء الملابس الداخلية القطنية فقط التي تسمح بدوران الهواء. وتجنب السراويل الضيقة والملابس الداخلية المصنوعة من النايلون.

8. يمكن الوقاية من عدوى المسالك البولية المتكررة في السيدات بعد النشاط الجنسي بشكل فعال عن طريق تناول جرعة من المضاد الحيوي بعد الاتصال الجنسي.

علاج عدوى المسالك البولية

الإجراءات العامة

شرب الكثير من الماء، فإذا كان الشخص مريض جداً أو يعاني من جفاف أو غير قادر على تناول السوائل الكافية عن طريق الفم نتيجة للقيء. فهو يحتاج إلى دخول المستشفى والعلاج بالسوائل عن طريق الوريد.

تناول الأدوية لتقليل الحمى والألم. مع استخدام رفادة ساخنة لخفض الألم. وتجنب شرب القهوة والكحوليات والتدخين والأطعمة الحارة التي تعمل كلها على تهييج المثانة. إلى جانب إتباع الإجراءات الوقائية للوقاية من عدوى المسالك البولية.

من الضروري شرب الكثير من الماء للوقاية من وعلاج عدوى المسالك البولية
CHP. 18. المسالك البولية العدوى 125.

علاج عدوى المسالك البولية السفلية

بالنسبة لسيدات الشابات الأصحاء، عادةً ما يكون العلاج بالمضادات الحيوية على المدى القصير لثلاثة أيام كافياً. ويفضل بعض الأطباء تناول قرص من المضادات الحيوية لمدة سبعة أيام. ومن حين لأخر، تستخدم جرعة واحدة من المضاد الحيوي. ويستلزم الأمر بالنسبة للبالغين الذكور المصابين بعدوى المسالك البولية تناول المضادات الحيوية في مدة من 7 إلى 14 يوم. وتتمثل المضادات الحيوية الشائعة الاستخدام عن طريق الفم في: التريميثوبريم أو سيفالوسبورينز أو النتروفورانتوين أو فلوروكوينولويز.

علاج عدوى الكلى الشديدة (التهاب الحويضة والكلية)

يمثل المرضى المصابين بعدوى الكلى الحادة (من الخفيفة إلى الشديدة) الذين يعانون من الأعراض الشديدة أو من هم في حاجة إلى دخول المستشفى. ويتم الحصول على مزارع البول والدم قبل البدء في العلاج لتحديد البكتيريا المسببة للعدوى والاختيار الأنسب للمضادات الحيوية. ويتم علاج المرضى بالسوائل عن طريق الوريد والمضادات الحيوية عن طريق الوريد لعدة أيام يليها العلاج بالمضادات الحيوية عن طريق الفم لمدة 10-14 يوم. فإذا ما كانت الاستجابة للمضادات الحيوية ضعيفة (المتسمة بأعراض وحمى مستمرة وتفاقم عدوى الكلى)، تتم التوصية بالفحص عن طريق التصوير. وتُعد متابعة اختبار البول ضرورية لتقييم الاستجابة للعلاج. .

عدوى المسالك البولية المتكررة

بالنسبة للمرضى المصابين بعدوى المسالك البولية المتكررة، يكون التحديد الصحيح للسبب الكامن أمراً ضرورياً. ووفقاً للسبب الكامن، يتم التخطيط للعلاج الطبي أو الجراحي المحدد. ويحتاج هؤلاء المرضى للمتابعة والالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية والعلاج بالمضادات الحيوية الوقائية طويلة المدى.

يحتاج علاج عدوى الكلى الشديدة (التهاب الحويضة والكلية) الدخول إلى المستشفى وتعاطي المضادات الحيوية عن طريق الوريد
126. حفظ الكلى الخاصة بك

متى يجب على المريض المصاب بعدوى المسالك البولية الاتصال بالمريض؟

يجب على المريض المصاب بعدوى المسالك البولية الاتصال فوراً بالطبيب إذا:

  • قل حجم البول أو التوقف الكلي للبول.
  • حمى ذات درجة حرارة عالية ومستمرة أو حمى مصحوبة برعشة أو ألم في الظهر أو لون البول غائم أو محمر. .
  • القيء الشديد أو ضعف العضلات.
  • انخفاض ضغط الدم.

تحتاج الحمى ذات درجة حرارة عالية أو الحمى المصحوبة برعشة أو ألم في الظهر أو حرقان في البول والبول الغائم إلى الاهتمام الشديد
Indian Society of Nephrology
wikipedia
nkf
kidneyindia
magyar nephrological tarsasag