Prevention and Care of Common Kidney Diseases at Single Clickحدوث أمراض الكلى في تزايد سريع جداً. انضم إلى بعثة الوقاية من ورعاية مشكلات الكلى.

« Table of Contents

الفصل 21: الكلى والأدوية

ما هي العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات؟ وأي الأدوية تنتمي إلى هذه المجموعة؟

تعتبر العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات من الأدوية الأكثر استخداماً لتقليل الألم والحمى والالتهاب. وتتضمن هذه الأدوية الأسبرين والديكلوفيناك والآيبوبروفين والاندوميثاســين والكيتوبروفين والنيميسوليد والنابروكسين، الخ. :

تعتبر العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات من الأدوية الأكثر استخداماً لتقليل الألم والحمى والالتهاب. وتتضمن هذه الأدوية الأسبرين والديكلوفيناك والآيبوبروفين والاندوميثاســين والكيتوبروفين والنيميسوليد والنابروكسين، الخ.

هل تسبب العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات تلف الكلية؟

تكون العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات آمنة بشكل عام شريطةً أن يتم تناولها بجرعات صحيحة تحت إشراف الطبيب. لكن في المهم تذكر أن العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات من المرتبة الثانية بالنسبة للأمينوجليكوزيدات كأحد أكثر الأسباب شيوعاً لتلف الكلى الناجم عن العقاقير. .

متى يمكن أن تؤدي العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات إلى تلف الكلية؟

تكون مخاطر العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات المحفزة لتلف الكلية عالية إذا: .

  • تم تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات لمدة طويلة بجرعات كبيرة بدون إشراف الطبيب.
  • حبة واحدة تحتوي على العديد من الأدوية إذا ما تم استخدامها لمدة طويلة (مثال: عقار APC المحتوي على الأسبرين والفيناسيتين والكافيين).
  • تم تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات من قِبل شخص متقدم في العمر ويعاني من فشل كلوي أو داء السكري أو الجفاف.

أي المسكنات هي الآمنة بالنسبة لمريض الفشل الكلوي؟

الباراسيتامول (الأسيتامينوفين) هو العقار الآمن عن العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.

يوصف للعديد من مرضى القلب تناول الأسبرين طوال العمر. هل يمكن أن يؤدي هذا إلى تلف الكلى؟

متى تم وصف جرعة صغيرة من الأسبرين، فان هذا آمن.

عقاقير المسكنات التي تؤخذ ذاتياً قد تكون خطيرة.
156. حفظ الكلى الخاصة بك

هل تلف الكلية الذي يحدث بسبب العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات معكوساً؟

نعم ولا. نعم، عندما يحدث تلف الكلى الحاد نتيجة لاستخدام العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات لمدة قصيرة، فانه يمكن عكس ذلك بإيقاف العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات واللجوء للعلاج الصحيح.

لا، يحتاج العديد من المرضى كبار السن الذين يعانون من آلام المفاصل إلى تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات لمدة طويلة. وعندما يتم تناولها بجرعات كبيرة وبشكل مستمر لمدة طويلة (سنوات)، فإنها قد تؤدي إلى تلف الكلى بشكل بطء وتقدمي. وهذا النوع من تلف الكلى لا رجعة فيه. ينبغي على المرضى كبار السن الذين يحتاجون إلى جرعات كبيرة من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات لمدة طويلة تناولها تحت توجيه وإشراف الطبيب.

كيف يمكن القيام بالتشخيص المبكر لتلف الكلية البطء ولكن التقدمي نتيجة المداومة على تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات لمدة طويلة؟

يعتبر ظهور البروتين في البول الدليل الأول والوحيد لتلف الكلية نتيجة تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات. وعندما تسوء وظيفة الكلى، يرتفع مستوى الكرياتينين في الدم. .

كيف يمكن الوقاية من تلف الكلى نتيجة تناول المسكنات؟

تتمثل الإجراءات البسيطة للوقاية من تلف الكلى نتيجة المسكنات في:

  • تجنب تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات في الأشخاص المعرضين لمخاطر عالية. .
  • تجنب الاستخدام العشوائي الذي لا مفر منه للمسكنات أو مسكنات الألم بدون استشارة الطبيب.
  • عندما تكون العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات ضرورية ولمدة طويلة، يجب تناولها تحت إشراف صارم من الطبيب
  • الحد من جرعة ومدة العلاج مع العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.
  • تجنب المزج بين خليط من مسكنات الألم لفترة طويلة.
  • شرب الكثير من السوائل يومياً. فالترطيب الكافي مهم للحفاظ على تدفق سليم للدم إلى الكلية ولتجنب تلف الكلية.
تكون مخاطر العقاقير المحفزة لتلف الكلية عالية في المرضى المصابين بداء السكري أو الفشل الكلوي أو الجفاف أو المتقدمين في العمر .
CHP. 21. الكلى والمخدرات 157.

. اختبارات الدم

  • تتمثل النتائج المميزة للمتلازمة الكلوية في انخفاض مستوى الأَلبومين في الدم (اقل من 3جم/ديسيللتر) وارتفاع مستوى الكولسترول (فرط كولسترول الدم) في اختبارات الدم.
  • تكون قيمة الكرياتينين في الدم طبيعية بالنسبة للمتلازمة الكلوية. ويتم قياس مستوى الكرياتينين في الدم لتقييم وظيفة الكلى بشكل عام
  • صورة الدم الكاملة تعتبر من اختبارات الدم الروتينية المؤداة مع معظم المرضى.

ب. الاختبارات الإضافية

متى تم تأكيد تشخيص المتلازمة الكلوية، تؤدى الاختبارات الإضافية بشكل اختياري. وتحدد هذه الاختبارات ما إذا كانت المتلازمة الكلوية أولية (مجهولة السبب) أو ثانوية بالنسبة للاضطراب الجهازي وللكشف عن وجود المشاكل أو المضاعفات المرتبطة بها. .

2. الأمينوجليكوزيدات

تمثل الأمينوجليكوزيدات مجموعة من المضادات الحيوية التي يكثر استخدامها في الممارسات الطبية وهي من الأسباب الشائعة لتلف الكلى. ويحدث تلف الكلى عادةً في فترة تتراوح بين 7-10 سنوات بعد البدء في العلاج. وغالباً ما يكون تشخيص هذه المشكلة مفقوداً بسبب عدم تغير حجم البول.

يُعد خطر تحفيز الأمينوجليكوزيدات لتلف الكلى عالياً مع التقدم في العمر والإصابة بالجفاف وأمراض الكلى الحاضرة بشكل مسبق ونقص البوتاسيوم والمغنيزيوم والعلاج بجرعات كبيرة ولمدة طويلة والجمع بين العلاج مع الأدوية الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى تلف الكلى والإنتان وأمراض الكبد وفشل القلب الاحتقاني.

كيف يمكن الوقاية من تلف الكلى بسبب الأمينوجليكوزيدات؟

تتمثل إجراءات الوقاية من تلف الكلى بسبب الأمينوجليكوزيدات في:

  • توخي الحذر في استخدام الأمينوجليكوزيدات في الأشخاص ذوي المخاطر العالية. وتصحيح أو التخلص من عوامل الخطر.
  • العلاج مرة واحدة يومياً بالأمينوجليكوزيدات بدلاً من تقسيم الجرعة.
  • تطبيق الجرعة المثلى ومدة العلاج الأمثل بالنسبة للأمينوجليكوزيدات. .
  • تعديل الجرعة في وجود تلف الكلى الموجود من قبل.
  • المراقبة المستمرة لمستوى الكرياتينين في الدم كل يوم للكشف المبكر عن تلف الكلى. .

. الحقن العتيم للأشعة

تعتبر المواد العتيمة للأشعة (أصباغ الأشعة السينية) التي تعمل على تحفيز تلف الكلى من الأسباب الشائعة وراء حدوث الفشل الكلوي الحاد في المرضى الخاضعين للعلاج داخل المستشفيات والتي عادةً ما تكون عكوسة (قابلة للإصلاح).

يُعد خطر المواد العتيمة للأشعة المحفزة لتلف الكلى عالياً في وجود داء السكري والجفاف وفشل القلب وتلف الكلى الموجود من قبل والتقدم في العمر والاستخدام المشترك للأدوية التي يمكن أن تؤدي إلى تلف الكلى.

تستطيع الإجراءات المختلفة الوقاية من خطر المواد العتيمة للأشعة المحفزة لتلف الكلى. حيث تتمثل تلك الإجراءات الهامة في استخدام جرعة اصغر من هذه المواد واستخدام العوامل العتيمة غير الأيونية والمحافظة على ترطيب كافي مع السوائل الوريدية والعلاج بـ بيكربونات الصوديوم والاسيتيل سيستين.

يتم علاج المرضى ذوي المخاطر العالية بالأمينوجليكوزيدات بحرص مع رصد مستوى الكرياتينين في الدم للوقاية من تلف الكلى
158. حفظ الكلى الخاصة بك

. العقاقير الأخرى

تتمثل العقاقير الأخرى الشائعة التي يمكن أن تؤدي إلى تلف الكلى في بعض المضادات الحيوية والعلاج المضاد للسرطانات والعقاقير المضادة للسل، الخ. .

5. الأدوية الأخرى

  • يعتبر الاعتقاد الشائع بأن جميع الأدوية الطبيعية (الأدوية الأَيورفيدِية وهو نوع من الطب التقليدي والأعشاب الصينية، الخ) والمكملات الغذائية غير مؤذية، هو اعتقاد خاطئ.
  • تحتوي أدوية معينة من هذه المجموعات على معادن ثقيلة ومواد سامة يمكنها أن تسبب تلف الكلى. .
  • قد يكون استخدام بعض الأدوية من هذه المجموعات خطيرة في المرضى المصابين بفشل الكلى.
  • قد تكون بعض الأدوية المحتوية على نسبة عالية من البوتاسيوم قاتلة بالنسبة لمرض الفشل الكلوي.
هناك اعتقاد خاطئ بان جميع الأدوية الطبيعية دائماً ما تكون آمنة على الكلى.