Prevention and Care of Common Kidney Diseases at Single Clickحدوث أمراض الكلى في تزايد سريع جداً. انضم إلى بعثة الوقاية من ورعاية مشكلات الكلى.

« Table of Contents

الاختصارات

الحالة التي يحدث فيها فقد مفاجئ أو سريع فشل (إصابة)
لوظائف الكلى. ويعتبر هذا النوع من تلف الكلى مؤقت وعادةً ما يكون قابل للشفاء. الكلى الحاد:
انه حالة طبية ينخفض فيها مستوى الهيموجلوبين في الدم. ويؤدي فقر الدم إلى الضعف والتعب وضيق النفس عند بذل مجهود. ويكون فقر الدم شائعاً في مرض الكلى المزمن ويحدث نتيجة لانخفاض إنتاج الكلى للإريثروبويَتين. فقر الدم
يقصد به خلق اتصال بين الشريان والوريد جراحياً وعادةً ما يكون في الساعد. فبالنسبة للناسور الشرياني الوريدي، تدخل كمية كبيرة من الدم مع ضغط عالي إلى الوريد مسببة توسيعاً للوريد. وتسمح هذه الأوردة الموسعة بإدخال سهل ومتكررة للإبرة التي يتطلبها الغسيل الكلوي الدموي. ويُعد الناسور الشرياني الوريدي الطريقة الأفضل للوصول إلى الأوعية الدموية بالنسبة للغسيل الكلوي الدموي على المدى الطويل. التحليل الصفاقي الآلي: ناسور شرياني وريدي:
انظر جهاز الغسيل الكلوي كلى الصناعية:
من الشائع أن يتم تتضخم غدة البروستاتا مع تقدم الذكور في العمر. ويعتبر تضخم البروستاتا الحميد تضخماً غير سرطاني في الذكور كبار السن والذي يضغط على الإحليل ويسد تدفق البول مما يسبب مشكلات في البول. تضخم البروستاتا الحميد:
هي القوة الممارسة من الدم المتجول على جدران الأوعية الدموية حينما يضخ القلب الدم. وضغط الدم واحد من العلامات الحيوية الرئيسية ويتألف قياسه من رقمين. حيث يشير الرقم الأول إلى ضغط الدم الانقباضي الذي يقيس الضغط الأقصى المبذول عندما يتقلص القلب. ويشير الرقم الثاني إلى ضغط الدم الانبساطي وهو القياس المأخوذ بين النبضات عندما يكون القلب ساكن. ضغط الدم:
يمثل "موت الدماغ" تلف شديد ودائم للمخ حيث لا يحيى مع أي علاج طبي أو جراحي. فبالنسبة لـ "موت الدماغ"، يتم الحفاظ على تنفس الجسم الميت والدورة الدموية صناعياً. موت الدماغ:
انظر زرع كلية المتوفى. زرع كلية الجثة:
هو المعدن الأكثر وفرة في الجسم والضروري لنمو والحفاظ على العظام والأسنان قوية. ويكون اللبن ومنتجات اللبن مثل الزبادي والجبن غنية بمصادر الكالسيوم الطبيعية. الكالسيوم:
عبارة عن أنبوبة طويلة ومرنة ومجوفة باثنين من اللمعات. ويتم سحب الدم من لمعة واحدة ويدخل إلى دائرة الغسيل الكلوي لتنقية ويُعاد إلى الجسم عبر اللمعة الأخرى. ويمثل إدخال القسطرة ذات اللمعتين الطريقة الفعالة الأكثر شيوعاً للغسيل الكلوي الدموي الطارئ والمؤقت. قسطرة الغسيل الكلوي الدموي:
يمثل الغسيل الكلوي الصفاقي الجوال المستمر شكل من إشكال الغسيل الكلوي الذي يمكن تنفيذه من قبل الشخص في المنزل بدون استخدام الآلة. وفي هذا النوع من الغسيل الكلوي، يتم تبادل السوائل على فترات منتظمة على مدار اليوم طوال الأسبوع. الغسيل الكلوي الصفاقي الجائل المستمر:
تمثل انهيارات أو فضلات لأيض البروتين. وتقوم الكلى بالتخلص من هذه المواد. ويكون المستوى الطبيعي للكرياتينين في الدم هو 0.8 إلى 1.4مجم% ويكون مستوى اليوريا في الدم هو 2 إلى 4مجم%. وفي الفشل الكلوي، يرتفع مستوى اليوريا والكرياتينين في الدم. الكرياتينين واليوريا:
يطلق على الفقدان التقدمي التدريجي والذي لا رجعة فيه لوظائف الكلى على مدار شهور أو سنوات عديدة "مر ض الكلى المزمن". وفي هذا المرض غير القابل للشفاء، تنخفض وظائف الكلى ببطء وبشكل مستمر. وبعد فترة طويلة، تنخفض الوظائف إلى المرحلة التي تتوقف فيها الكلى عن العمل كلياً. ويطلق على هذه المرحلة المتقدمة والمهددة للحياة لهذا المرض "مرض الكلى في المرحلة النهائية". مرض الكلى المزمن:
هو إجراء تشخيصي ينظر من خلاله الطبيب إلى داخل المثانة والإحليل باستخدام أداة رفيعة ومضاءة. تنظير المثانة:
تمثل عملية يتم منح الكلى السليمة عن طريق شخص ذو دماغ ميت من اجل زراعتها في مريض مصاب بمرض الكلى المزمن. يسبب داء السكري المستمر تلف في الأوعية الدموية الصغيرة للكلى. ويسبب هذا التلف في البداية فقد البروتين في البول. وفي وقت لاحق، يتسبب ذلك في ارتفاع ضغط الدم والتورم ثم التلف التدريجي والتقدمي للكلى. وفي النهاية، يؤدي التدهور التدريجي إلى فشل كلوي شديد (مرض الكلى في المرحلة النهائية). ويعرف داء السكري المحفز لمشكلات الكلى بمرض الكلى السكري. ويكون مرض الكلى السكري هو السبب الأكثر شيوعاً لمرض الكلى المزمن حيث يمثل 40-45% من الحالات الجديدة المصابة بمرض الكلى المزمن. زرع كلى الجثة (المتوفى):
تمثل عملية صناعية بواسطتها يتم التخلص من الفضلات والمياه غير المرغوب فيها من جسم المريض المصاب بالفشل الكلوي. الغسيل الكلوي
يمثل كلى صناعية تقوم بترشيح الدم والتخلص من الفضلات ولامياه الزائدة من الجسم عن طريق عملية الغسيل الكلوي الدموي. جهاز الغسيل الكلوي (المِدْيال):
هي الأدوية التي تقوم بزيادة إنتاج البول وزيادة إفراز المياه في شكل بول بما يساعد على "فقد المياه" من الجسم. ويطلق أيضاً على مدرات البول "حبوب المياه". مدرات البول:
يمثل وزن الشخص بعد التخلص من جميع السوائل الزائدة عن طريق الغسيل الكلوي. الوزن الجاف:
أثناء الغسيل الكلوي الصفاقي، يطلق على الفترة التي بالنسبة إليها يظل السائل الصفاقي في البطن بـ "وقت السكون". وخلال وقت السكون، تقع عملية التنقية. وقت السكون:
يمثل "معدل الترشيح الكبيبي المقدر" الرقم الذي يتم حسابه من مستوى الكرياتينين في الدم ومن المعلومات الأخرى. ويقوم معدل الترشيح الكبيبي المقدر بقياس كيفية عمل الكليتين بشكل جيد وتكون قيمته الطبيعية هي 90 أو أكثر. ويعتبر اختبار معدل الترشيح الكبيبي المقدر مفيداً في التشخيص وتصنيف مراحل رصد تقدم سير مرض الكلى المزمن. معدل الترشيح الكبيبي المقدر:
هناك العديد من المعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم في مجرى الدم التي تنظم الوظائف الهامة لأجسامنا. ويطلق على هذه الكيماويات اسم "الكهارل". وتحافظ الكلى على تركيزات الكهارل ثابتة في الدم وفي المرضى المصابين بأمراض الكلى، يتم اجراء اختبارات الدم لفحص مستويات الكهارل. الكهارل:
تُعرف المرحلة المتقدمة من مرض الكلى المزمن (5 مراحل لمرض الكلى المزمن) بمرض الكلى في المرحلة النهائية أو المرض الكلوي في المرحلة النهائية. وفي هذه المرحلة من مرض الكلى المزمن، تعاني الكليتين من فشل كامل أو شبه كامل ويحتاج المرضى المصابين بمرض الكلى في المرحلة النهائية إلى العلاج مثل الغسيل الكلوي أو زرع الكلى لإكمال حياتهم بشكل طبيعي. مرض الكلى في المرحلة النهائية:
هو هرمون تنتجه الكليتين يشجع على تشكيل خلايا الدم الحمراء عن طريق نخاع العظم. وفي حالة تلف الكليتين، لن تكونا قادرتين على إنتاج كمية كافية من الإريثروبويَتين مما يؤدي إلى انخفاض في تشكيل خلايا الدم الحمراء وبالتالي يؤدي ذلك إلى فقر الدم. ويكون هرمون الإريثروبويَتين متاحاً كدواء قابل للحقن كعلاج لفقر الدم بسبب فشل الكلى. الإريثروبويَتين:
يقصد به الدورة الكاملة للغسيل الكلوي الصفاقي والذي يتكون من ثلاث مراحل. تتمثل المرحلة الأولى في تدفق سوائل الغسيل الكلوي داخل البطن. وفي المرحلة الثانية تظل السوائل في البطن لعدة ساعات بما يسمح للسوائل الزائدة والسموم أن تتحرك إلى سائل الغسيل الكلوي (يطلق على هذه المرحلة أيضاً "السكون"). وتتمثل المرحلة الثالثة في تدفق سائل الغسيل الكلوي خارج الجسم. التبادل:
تمثل طريقة من خلالها يتم إنتاج موجات ذات صدمة مركزة عالية عن طريق ماكينة تفتيت الحصوات والتي تعمل على تكسير الحصوات البولية. حيث تنكسر الحصوات إلى جزيئات صغيرة وتمر بسهولة عبر المسلك البولي مع البول خارج الجسم. وتعتبر هذه الطريقة العلاجية ذات فعالية وتستخدم على نطاق واسع من اجل تفتيت حصوات الكلى. تفتيت الحصوات بالموجة الصادمة من خارج الجسم:
انظر الناسور الشرياني الوريدي نوع من أنواع الوصول إلى الغسيل الكلوي الدموي على المدى الطويل. حيث يمثل الترقيع قطعة صغيرة من أنبوب صناعي ناعم والذي يضم الوريد والشريان في الذراع. ويتم إدخال الإبر في هذا الطعم أثناء العلاج بالغسيل الكلوي الدموي. الناسور: الطعم أو الترقيع:
من بين معظم الطرائق الأكثر استخداماً لعلاج الفشل الكلوي. حيث يتم تطهير الدم من خلال الغسيل الكلوي الدموي بمساعدة ماكينة الغسيل الكلوي و(المديال) الكلوي الصناعي. الغسيل الكلوي الدموي:
يمثل جزء بروتين في خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم ويعود بثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى الرئتين. ويتم قياس الهيموجلوبين عن طريق اختبار الدم ويشير انخفاض قيمته إلى الإصابة بفقر الدم. الهيموجلوبين:
تتراوح مستويات البوتاسيوم الطبيعية في الدم بين 3.5 و5.0 مل مكافئ/لتر. ويمثل فرط بوتاسيوم الدم حالة تتسم بمستويات البوتاسيوم المرتفعة في الدم. وتكون حالة فرط بوتاسيوم الدم شائعة في الفشل الكلوي وقد تكون مهددة للحياة وتتطلب علاج طبي سريع. فرط بوتاسيوم الدم:
يستخدم مصطلح فرط ضغط الدم لوصف ارتفاع ضغط الدم. فرط ضغط الدم:
تلك الأدوية التي تعمل على تثبيط (خفض) نظام مناعة الجسم وتقي الجسم من رفض العضو المزروع. الأدوية المثبطة للمناعة:
يمثل نوع من أنواع الفحص الذي يتم من خلاله اخذ سلسلة من الأشعة السينية للنظام البولي بعد حقن وريد المريض بصبغ يحتوي على اليود. ويعطي هذا الاختبار معلومات عن وظيفة الكلى وبنية المسلك البولي. تلك الأدوية التي تعمل على تثبيط (خفض) نظام مناعة الجسم وتقي الجسم من رفض العضو المزروع.
يمثل إجراء للحصول على قطع صغيرة من نسيج الكلى عن طريق إبرة بحيث يمكن فحصها تحت الميكروسكوب من اجل تشخيص المرض. خزعة الكلى:
هي الحالة التي يحدث فيها تدهور لوظائف الكلى بما يؤدي إلى ترشيح غير كافي للسموم والفضلات الموجودة بالدم. وتتسم هذه الحالة بزيادة في مستويات اليوريا والكرياتينين في الدم. الفشل الكلوي
وهي تشير إلى ظهور كميات صغيرة ولكن غير طبيعية في الألبومين في اليوريا. ويشير وجود هذه الكميات إلى البدء المبكر لمرض الكلى السكري. بيبلة ألبومينية زهيدة:
تمثل الوحدة الوظيفية للكلى المسئولة عن التنقية والترشيح الفعلي للدم. وتحتوي كل كلية على حوالي مليون من الكليونات. الكليونات (الوحدة الكلوية):
وهم الأطباء المتخصصون في أمراض الكلى. تمثل مشكلة في الكلى يمكن رؤيتها بشكل متكرر في الأطفال وتتسم بفقدان البروتين في البول (أكثر من 3.5 جرامات في اليوم) ومستويات البروتين المنخفضة في الدم ومستويات الكولسترول المرتفعة والتورم. طبيب الكلى: المتلازمة الكلائية:
لدى العديد من المرضى المصابين بمرض الكلى في المرحلة النهائية متبرعين أصحاء وراغبين في منح كليتهم لكن تكمن المشكلة في عدم توافق فصيلة الدم. ويمثل تبرع الكلية المزدوج إستراتيجية تسمح بتبادل كليتي المتبرع الحية بين زوجين من غير متوافقين من المتبرع/المتلقي لخلق اثنين من الأزواج المتوافقة. زرع الكلى المزدوج:
تمثل طريقة علاجية فعالة من اجل الفشل الكلوي. فمن خلال عملية التنقية هذه، يتم إدخال سائل الغسيل الكلوي إلى تجويف البطن عبر قسطرة خاصة. ويقوم هذا السائل بالتخلص من الفضلات والمياه الزائدة من الدم. ويتم التخلص من السائل من البطن بعد فترة زمنية متغيرة. الغسيل الكلوي الصفاقي:
تمثل عدوى داخل تجويف البطن. ويعد التهاب الصفاق من المضاعفات الشائعة للغسيل الكلوي الصفاقي ويمكن أن يهدد الحياة إذ لم تتم معالجته. التهاب الصفاق:
هو ثاني أكثر المعادن وفرة بالجسم والقريب فقط من الكالسيوم. وهو يعمل مع الكالسيوم لبناء العظام والأسنان القوية. وتُعد اللحوم والمسكرات والحليب والبيض والحبوب من الأطعمة الغنية بالفسفور. الفسفور:
يمثل الاضطراب الوراثي الأكثر شيوعاً في الكلى ويتسم بنمو كيسات عديدة (حويصلات سوائل) في الكليتين. وهو السبب الرابع الرئيسي وراء الإصابة بمرض الكلى المزمن. مرض الكلى متعدد الكيسات:
هو معدن هام جداً في الجسم حيث يحتاج إليه الجسم لأداء الوظائف المناسبة المتعلقة بالأعصاب والقلب والعضلات. وتعتبر الفاكهة الطازجة وعصائر الفواكه وماء جوز الهند والفاكهة الجافة من المصادر الغنية بالبوتاسيوم. البوتاسيوم:
عادةً ما يتم إجراء زرع الكلى بعد فترة متغيرة من العلاج بالغسيل الكلوي. ويمثل إجراء زرع الكلى الذي يتم تنفيذه قبل البدء في الغسيل الكلوي للصيانة بزرع الكلى الوقائي. زرع الكلى الوقائي:
217. مسرد
هي واحدة من ثلاث فئات رئيسية من الأطعمة والتي تقوم ببناء وإصلاح وصيانة أنسجة الجسم. وتعتبر البقول والحليب والبيض والأطعمة الحيوانية من المصادر الغنية بالبروتينات. البروتينات:
يقصد بها وجود مستويات مرتفعة غير طبيعية من البروتين في البول. البيلة البروتينية:
هي العملية التي من خلالها يدرك الجسم أن العضو المزروع ليس تابعاً له ويحاول تدميره. الرفض:
هو الغشاء الذي يسمح بشكل انتقائي لبعض المواد المذابة والسوائل بالمرور في حين يمنع عبور بعض المواد المذابة الأخرى. ويمثل هذا الغشاء نسيج طبيعي رقيق أو من مادة صناعية. الأغشية شبه منفذة:
هو المعدن الموجود بالجسم الذي يعمل على تنظيم ضغط الدم وحجم الدم. والشكل الأكثر شيوعاً للصوديوم في الدم هو كلوريد الصوديوم وهو يمثل ملح الطعام. الصوديوم:
هو العلاج الأكثر شيوعاً والأكثر قياسية لتضخم البروستاتا الحميد والذي يقوم بأدائه طبيب المسالك البولية. ومن خلال هذا العلاج الجراحي ذو الحد الأدنى تداخلياً، يتم عبور أداة تسمى منظار المثانة عبر الإحليل وتتم إزالة غدة البروستاتا المعرقلة لتدفق البول. استئصال البروستاتا عبر الإحليل:
هو اختبار تشخيصي غير مؤلم يقوم باستخدام موجات صوتية عالية التردد لخلق صورة من الأعضاء أو البنيات داخل الجسم. وتمثل الموجات فوق الصوتية اختبار بسيط ومفيد وآمن يقدم معلومات قيمة مثل حجم الكلية وانسداد مجرى تدفق البول ووجود الكيسات والحصوات والأورام. الموجات فوق الصوتية:
هم الجراحين المتخصصين في أمراض الكلى. طبيب المسالك البولية:
إنها حالة تتسم بتدفق راجع (جزر) غير طبيعي للبول من المثانة ناحية الحالبين وربما يصل إلى الكليتين. وهذا يمثل اضطراب تشريحي ووظيفي يمكن أن يحدث في ناحية واحدة أو في الناحيتين. ويعد الجزر المثاني الحالبي هو السبب الرئيسي وراء الإصابة بعدوى المسالك البولية وارتفاع ضغط الدم والفشل الكلوي عند الأطفال. الجزر المثاني الحالبي:
هو إجراء يستخدم لتوضيح تشريح المسلك البولي السفلي (المثانة والإحليل) عن طريق وضع قسطرة للمريض يمكن رؤيتها على أفلام الأشعة السينية. ويطلب من المريض إفراغ البول ثم يتم اخذ صور الأشعة السينية. تصوير المثانة والإحليل الإفراغي:
wikipedia
Indian Society of Nephrology
nkf
kidneyindia
magyar nephrological tarsasag