Prevention and Care of Common Kidney Diseases at Single Clickحدوث أمراض الكلى في تزايد سريع جداً. انضم إلى بعثة الوقاية من ورعاية مشكلات الكلى.

« Table of Contents

الفصل 7: الوقاية من أمراض الكلى

تمثل أمراض الكلى قتلة صامتين. وقد تسبب فقدان تدريجي لوظائف الكلى مما يؤدي إلى الفشل الكلوي ويتطلب الأمر في نهاية المطاف الخضوع للغسيل الكلوي أو زرع الكلى لكي يعيش المريض حياة صحية. وبسبب التكلفة العالية لمشكلات التوافر، نجد في البلدان النامية فقط 5-10% من مرضى الفشل الكلوي يحصلون على العلاج مثل الغسيل الكلوي وزرع الكلى في حين يموت باقي المرضى بدون الحصول على أي علاج حاسم. ويمثل مرض الكلى المزمن احد الأمراض الأكثر شيوعاً والتي ليس لها شفاء لذا فالوقاية منها هي الخيار الوحيد. وفي كثير من الأحيان، يستطيع الكشف والعلاج المبكر الحفاظ على عدم تفاقم مرض الكلى المزمن وقد يقي أو يؤخر الحاجة إلى الغسيل الكلوي أو زرع

كيف تقي نفسك من أمراض الكلى؟

لا تتجاهل أبداً كليتيك حيث تتم مناقشة الأوجه الهامة للوقاية من أمراض الكلى من خلال فئتين.

  • 1. احتياطات من اجل الأشخاص الأصحاء
  • 2. احتياطات من اجل مرضى الكلى

احتياطات من اجل الأشخاص الأصحاء

يما يلي سبع طرق فعالة للحفاظ على الكلية صحية: :

1.يكون لائقا ونشاطا

1. حافظ على لياقتك البدنية ونشاطك وقم بممارسة التمرينات الرياضية بانتظام حيث يحافظ النشاط البدني اليومي على ضغط الدم الطبيعي ويسيطر على السكر في الدم. فهذه الأنشطة البدنية تقي من مخاطر داء السكري وارتفاع ضغط الدم وبالتالي تحد من خطر الإصابة بمرض الكلى المزمن.

2 .النظام الغذائي المتوازن

لتأكل في نظامك الغذائي الأطعمة الصحية المليئة بالفواكه والخضروات الطازجة. ولتقلل في نظامك الغذائي من تناول الأطعمة المكررة (المصفاة) والسكر والدهون واللحوم. فتقليل تناول الملح بعد بلوغ عمر 40 عام سوف يساعد غب الوقاية من ارتفاع ضغط الدم وحصيات الكلى.

CHP. 7. الوقاية من أمراض الكلى

3. حافظ على وزنك

لتحافظ على وزنك بتناول متوازن للأطعمة الصحية وممارسة التمارين الرياضية المناسبة. فهذا يمكن أن يساعد على الوقاية من داء السكري وأمراض القلب والحالات الأخرى المرتبطة بمرض الكلى المزمن.

4. لتقلع عن التدخين ومنتجات التبغ

يمكن أن يؤدي التدخين إلى تصلب الشرايين وهذا يقلل من تدفق الدم للكليتين وبالتالي يقلل من قدرتها الوظيفية الأفضل.

5 احذر من المسكنات

لا تفرط في تناول المسكنات على أساس بدون أمر الطبيب. فالمعروف أن الأدوية الشائعة مثل الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية كـ إيبوبروفين تسبب تلف الكلى والفشل الكلوي إذا ما تم تعاطيها بانتظام. ولتقم باستشارة الطبيب للوصول إلى طريقة لسيطرة على الألم بدون تعريض كليتيك للخطر.

6. اشرب كميات كبيرة من المياه

شرب الماء الكافي (حوالي 3 لتر يومياً) لتخفي البول والقضاء على فضلات الجسم السمية والوقاية من حصيات الكلى.

7. الفحص السنوي لكلى

غالباً ما تكون أمراض الكلى من الأمراض الصامتة ولا تظهر أية أعراض إلى أن تصل إلى مراحل متقدمة. وتتمثل الطريقة الأكثر قوة وفعالية والتي للأسف لا تعتبر من الطرق المستغلة لتشخيص أمراض الكلى والوقاية منها في الفحص المنتظم للكلى. فلابد من إجراء فحص سنوي على الكلى بالنسبة للأشخاص ذوي المخاطر

30. حفظ الكلى الخاصة بك

لعالية الذين يعانون من داء السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو السمنة أو لهم تاريخ مع أمراض الكلى بالعائلة. فإذا ما كنت تحب كليتيك (والأهم من ذلك، نفسك)، لا تنسى إجراء فحص منتظم على الكلى بعد سن الأربعين. حيث تتمثل الطريقة البسيطة للكشف المبكر عن أمراض الكلى في قياس ضغط الدم سنوياً وإجراء اختبارات البول لقياس نسبة الكِرياتينين في الدم.

احتياطات من اجل مرضى الكلى

1.الوعي بأمراض الكلى والتشخيص المبكر

كن متنبهاً ولاحظ أعراض أمراض الكلى. حيث تتمثل الأعراض الشائعة لمرض الكلى في تورم الوجه والقدمين وفقدان الشهية والغثيان والقيء والشحوب والضعف وكثرة التبول ووجود دم في البول أو وجود البروتين في البول. وفي وجود هذه الشكاوى، ينصح باستشارة الطبيب وإجراء الاختبارات من اجل فحص الكلى. .

2. احتياطات من اجل مرضى داء السكري

تعتبر احتياطات الوقاية من مرض الكلى بالنسبة لمرضى داء السكري ضرورية لان داء السكري هو السبب الرئيسي وراء الإصابة بمرض الكلى المزمن والفشل الكلوي على مستوى العالم. فحوالي 45% من الحالات الجديدة لنهاية مرحلة مرضى الكلى تحدث نتيجة لمرض الكلى السكري. وبالنسبة للكشف المبكر عن مرض الكلى السكري، هناك طريقة بسيطة وفعالة تتمثل في قياس ضغط الدم وإجراء اختبار البول كل ثلاثة أشهر لفحص وجود البروتين في غميسة البول (البِيلة الأَلبومينِية الكلية). ويتمثل الاختبار الأفضل والمثالي للتشخيص المبكر لاعتلال الكلية السكري في اختبار البول من اجل قياس البِيلة الأَلبومينِية الكلية والذي يجب إجرائه كل عام. قياس نسبة الكِرياتينين في الدم (ومعدل الترشيح الكبيبي المقدر) لتقييم وظيفة الكلى على الأقل مرة كل عام. ويمثل ارتفاع ضغط الدم ووجود البروتين في البول والتورم والانخفاض المتكرر للسكر في الدم وانخفاض مستويات الأنسولين ووجود مرض العين السكري (اعتلال الشبكية السكري) دلائل هامة على تطور مرض

وللوقاية من مرضى الكلى السكري، يجب على جميع مرضى داء السكري السيطرة على داء السكري بدقة والحفاظ على ضغط الدم اقل من 130/80 مم زئبقي (يفضل تناول الأدوية المثبطة للإنزيم المحول للأَنجيوتنسين أو أدوية حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين "أي: الأدوية الخافضة لضغط الدم") وتقليل كمية البروتين في نظامهم الغذائي والسيطرة على الدهون.

CHP. 7 الوقاية من أمراض الكلى.

وللوقاية من مرضى الكلى السكري، يجب على جميع مرضى داء السكري السيطرة على داء السكري بدقة والحفاظ على ضغط الدم اقل من 130/80 مم زئبقي (يفضل تناول الأدوية المثبطة للإنزيم المحول للأَنجيوتنسين أو أدوية حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين "أي: الأدوية الخافضة لضغط الدم") وتقليل كمية البروتين في نظامهم الغذائي والسيطرة على الدهون.

3. احتياطات من اجل مرضى ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم هو السبب الثاني الأكثر شيوعاً للإصابة بمرض الكلى المزمن ومع ذلك يمكن الوقاية منه. ونظراً لان معظم المصابين بارتفاع ضغط الدم لا يعانون من أعراض، لا يتناول معظم مرضى ارتفاع ضغط الدم العلاج بشكل منتظم أو لا يستمرون في تناول العلاج. فقليل من المرضى هم الذين لا يستمرون في العلاج لأنهم يشعرون براحة اكبر بدون تناول الأدوية. لكن هذا الأمر خطر. فارتفاع ضغط الدم غير الخاضع للسيطرة لمدة طويلة يمكن أن يؤدي إلى مشكلات خطيرة مثل مرض الكلى المزمن أو النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

وللوقاية من مرض الكلى، على جميع المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم تناول الدواء بانتظام وقياس ضغط الدم بانتظام وتناول الغذاء الصحيح والمناسب مع تقييد تناول الملح. حيث الهدف من العلاج هو الحفاظ على ضغط الدم اقل من 130/80 م زئبقي. وبالنسبة للتشخيص المبكر لتلف الكلى، على جميع المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم إجراء فحص البول وقياس مستوى الكرياتينين في الدم كل عام.

4. الاحتياطات الخاصة بمرض الكلى المزمن

يعتبر مرض الكلى المزمن من الأمراض غير القابلة للشفاء لكن الكشف المبكر وتقييد النظام الغذائي والمتابعة المنتظمة والعلاج المناسب سوف يعمل على إبطاء تطور المرض وتأجيل مرحلة الغسيل الكلوي أو زرع الكلى. وتعتبر السيطرة على ضغط الدم على مدار اليوم الإجراء الأكثر فاعلية للسيطرة على الوقاية من تطور مرض الكلى المزمن. وينصح بشدة في الحفاظ على ضغط الدم اقل من 130/80 مم زئبقي. وتتمثل الطريقة الأفضل لتحقيق السيطرة الكاملة في مراقبة ضغط الدم بانتظام في المنزل والاحتفاظ بجدول قد يساعد الطبيب على تعديل وضبط أدوية ضغط الدم. وبالنسبة للمرضى المصابين بمرض الكلى المزمن، يجب تحديد العوامل مثل انخفاض ضغط الدم والجفاف وانسداد المسالك البولية والإنتان والأدوية السامة للكلى. ويؤدي العلاج السريع لهذه العوامل إلى تحسن حالة الكلى حتى في مرض الكلى المزمن.

32. حفظ الكلى الخاصة بك

5. التشخيص والعلاج المبكر لمرض الكلى متعدد الكيسات

يعتبر مرض الكلى متعدد الكيسات المتفشي المتعلق بالصبغ الجسدي احد اضطرابات الكلى الأكثر شيوعاً المتسم بكونه مرض وراثي خطير حيث يخضع 6-8% من المصابين بهذا المرض للغسيل الكلوي. ويكون البالغ الذي لديه تاريخ عائلي للإصابة بمرض الكلى متعدد الكيسات في خطر كبير ويجب أن يقوم بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية من اجل التشخيص المبكر لهذا المرض. فمرض الكلى المتعدد الكيسات ليس له علاج شافي لكن القياسات مثل السيطرة على ارتفاع ضغط الدم وعلاج عدوى المسالك البولية وتقييد النظام الغذائي والعلاج الوقائي كل هذا يساعد في السيطرة على الأعراض والوقاية من المضاعفات ويبطئ معدل انخفاض وظائف الكلى.

6. التشخيص والعلاج المبكر لعدوى المسالك البولية في الأطفال

ينبغي الاشتباه في عدوى المسالك البولية كلما أصيب الطفل بحمى غير مبررة أو التبول المتكرر أو حرفان مؤلم في البول أو ضعف الشهية أو انخفاض الوزن. ومن المهم تذكر أن كل حالة من حالات عدوى المسالك البولية وخصوصاً المصحوبة بحمى تحمل معها خطر تليف الكلى وبالأخص إذا لم يتم تشخيصها أو تم علاجها في مرحلة متأخرة أو تم علاجها بشكل غير كامل. ويتضمن هذا التلف ندبات الكلى وضعف نمو الكلى وارتفاع ضغط الدم والفشل الكلوي في وقت لاحق من الحياة. ولهذا السبب، تحتاج حالات عدوى المسالك البولية في الأطفال

ليس فقط إلى التشخيص والعلاج السريع لكنها تحتاج أيضاً إلى التقييم الحريص لتحديد التشوهات المؤهبة الكامنة أو عوامل الخطر. ويعتبر الجزر المثاني الحالبي من الأسباب الأكثر شيوعاً الحاضر في حوالي 50% من عدوى المسالك البولية خلال مرحلة الطفولة. ولابد من متابعة الحالة في جميع الأطفال المصابين بعدوى المسالك البولية.

CHP. 7. الوقاية من أمراض الكلى33.

7.عدوى المسالك البولية المتكررة في البالغين

يحتاج جميع المرضى المصابين بعدوى المسالك البولية مع تكررها أو عدم الاستجابة المناسبة للعلاج إلى العوامل المؤهبة الكامنة. حيث تحمل بعض الأسباب الكامنة (مثال: انسداد المسالك البولية أو مرض الحصيات، الخ) خطر تعريض الكلى للتلف إذا لم يتم علاجها. لذا، يعتبر التشخيص والعلاج المبكر للأسباب الكامنة أمراً مهماً.

8. العلاج السليم لأمراض الحصيات وتضخم البروستاتا الحميد

لا يعاني عدد كبير من المرضى المصابين بحصيات الكلى من أية أعراض وبالتالي فهم يفشلون في ملاحظة المرض ويفقدون التشخيص والعلاج في الوقت المناسب. ويتجاهل العديد من الذكور المصابين بتضخم البروستاتا الحميد أعراضهم لفترة زمنية طويلة. وقد تتسبب أمراض حصيات الكلى وتضخم البروستاتا الحميد في تلف الكلى. وسوف تساعد المتابعة السليمة والعلاج فير الوقت المناسب على حماية الكلى.

9. لا تتجاهل ارتفاع ضغط الدم في سن مبكرة

ن ارتفاع ضغط الدم في سن مبكرة ليس شائعاً ودائماً ما يحتاج إلى البحث عن السبب الكامن. ومن المحتمل أن أمراض الكلى من أكثر الأسباب المحتملة وراء ارتفاع ضغط الدم الشديد عند الشباب. فبالنسبة لكل مريض شاب مصاب بارتفاع ضغط الدم، يكون التقييم الصحيح أمراً ضرورياً من اجل التشخيص المبكر لمرض الكلى والعلاج السليم لحماية الكلى.

34. حفظ الكلى الخاصة بك

10. العلاج المبكر للفشل الكلوي الحاد

تتمثل الأسباب الهامة للفشل الكلوي الحاد (الانخفاض المفاجئ في وظائف الكلى) في الإسهال والقيء والملاريا المنجلِية وانخفاض ضغط الدم وبعض الأدوية (الأدوية المثبطة للإنزيم المحول للأَنجيوتنسين والأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية)، الخ. ويمكن أن يقي العلاج المبكر والسليم لهذه الأسباب من حدوث الفشل الكلوي.

11. الاستخدام الحريص للأدوية

توخ الحذر. فالعديد من الأدوية غير الخاضعة لإشراف الطبيب (وبالأخص المسكنات) قد تؤدي إلى تلف الكلية وخصوصاً عند كبار السن. فهذه الأدوية يتم الإعلان عنها على نطاق واسع لكن من المرجح أنه نادراً ما يتم الإفصاح عن آثارها الضارة. لذا، فلتتجنب تناول المسكنات غير الخاضعة لإشراف الطبيب من اجل الصداع وآلام الجسم. وتجنب تناول الأدوية من تلقاء نفسك وكذلك الأدوية غير الضرورية. فالأدوية التي يتم تناولها تحت توجيه وإشراف الطبيب تكون آمنة. وهناك اعتقاد خاطئ بان جميع الأدوية الطبيعية (مثل الأدوية الأَيورفيدِية "وهو نوع من الطب التقليدي" أو الأعشاب الصينية، الخ) والمكملات الغذائية غير مضرة. فقد تسبب المعادن الثقيلة في الأدوية الأَيورفيدِية إلى تلف الكلى.

12. الاحتياطات من اجل الكلية الوحيدة

يعيش الأشخاص الذين لديهم كلية واحدة حياة صحية طبيعية. ونظراً لأنهم لا يملكون كلية إضافية (ثانية)، فهم في حاجة إلى إتباع بعض الاحتياطات.

يجب على المريض الحفاظ على ضغط الدم تحت السيطرة وشرب الكثير من السوائل والمحافظة على نظام غذائي صحي وتقييد تناول الملح وتجنب النظام الغذائي المحتوي على نسبة بروتينات عالية وتجنب إصابة الكلية الوحيدة. وتتمثل الاحتياطات الأكثر أهمية في إجراء الفحوصات الطبية المنتظمة. ولابد للمرء من استشارة الطبيب مرة واحدة كل عام لرقابة وظيفة الكلى عن طريق فحص ضغط الدم وإجراء اختبارات البول والدم وإجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية إذا لزم الأمر.